الحراك الثقافي - صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم


صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم


صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم













 

02-08-2020 12:56 AM

عيده الكويكبي
عيده الكويكبي



الحراك الثقافي هو التغير فى الطريقة التى يتبعها عدد من التخصصات المختلفة في عملها ، وهذا يجسد جميع أشكال الفن والعلوم والفلسفات.
تاريخيا مرت دول أو مناطق مختلفة من العالم بسلسلة مستقلة من الحركات الثقافية ،والسبب في ذلك سرعة الاتصالات بين العالم .
الحراك الثقافي يعتبر وسيلة للتفكير في المنطق الاستقطابي للعلاقات والممارسات الطبقية في المجتمع المعاصر وكوسيلة يمكن من خلالها تقديم النقاش حول النهضة الثقافية .ويشير مفهوم الحراك الثقافي إلى القدرة على المشاركة في الخدمات الثقافية أو استهلاكها عبر نطاق كامل في الحياة الثقافية فالوعي الثقافي هو أساس التواصل ويشمل القدره على التراجع عن أنفسنا والوعي بقيمنا ومعتقداتنا وتصوراتنا الثقافية .
ويصبح الوعي الثقافي محوريا عند التفاعل مع أشخاص من ثقافات آخرى.ويرى الناس الأشياء ويفسرونها ويقيمونها بطرق مختلفة .مايعتبر سلوكا مناسبا فى ثقافة ماغير مناسب في ثقافة أخرى .
ونجد أن الثقافةتحمل الشرط الإنساني العميق ومتى كان المنتج مائلا عن ذلك الشروط فهو يعادي الثقافة .
ويبدأ الوعي بالإنتشار عندما يكون هناك ثقافة مجتمعية قابلة للتطوير ، فالوعي هو العقل الذي يمكن له أدراك مايحيطة.لذا فإن محاربة الثقافة تعني محاربة وقود الوعي ، فلا وعي بلا ثقافةولا ثقافة بلا مجتمع قادرا على انتاج حراك ثقافي له القدرة على التحرك حسب الرغبةفى العوالم الثقافية الأخرى .

ونجد أن الثقافة تطورت وأصبحت ذات نغمات جميلة وفنون هادفة بكل الصور والأشكال بدلآ من الأداة التقليدية لمعنى الثقافة وهي القلم أو الكتاب ، فالثقافة ليست واعية لنا منذ ولادتنا تعلمنا أن نرى ونفعل الأشياء على مستوى اللاوعي .وأن تجاربنا وقيمنا الثقافية تعودنا الى رؤية الأشياء والقيام بها بطريقة معينه في بعض الأحيان فلذلك يجب علينا أن نتخطى حدودنا الثقافية من أجل إدراك تأثير ثقافتنا على سلوكنا . وايمانا بآهمية نقل ثقافة المملكه للعالم بطرق إبداعية ،نضع على عاتقنا مسؤولية تنظيم فعاليات ومهرجات فنية وثقافية اكتمل في مضمونها قيم التسامح والتآخي والآحترام والتعايش في المملكه قيادة وحكومة وشعبا .

ولطالما حظيت الثقافه بإهتمام قيادتنا الرشيده التي وضعت بناء الأنسان المتعلم المثقف الواعي في مقدمة الأولويات الاستراتيجة،لتوفير بيئة حاضنة للإبداع ونمضي اليوم بثبات على دروب التميز من أجل خلق ثقافة راسخة منفتحة ومتطلعة للمستقبل .ولجعل المملكة دولة الأفراد المبدعين ،ويتعايشون بتناغم ضمن مجتمع متنوع الثقافات .
نجد ان هناك تفسير يستهدف تحسين جوده الحياة والتطور الأجتماعي والثقافي . وذلك من خلال رؤية 2030.



بقلم الأستاذة /
عيده الكويكبي


خدمات المحتوى


تقييم
0.00/10 (0 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة عرعر اليوم
الرئيسية |الأخبار |المقالات |الصور |البطاقات |الفيديو |راسلنا | للأعلى