هلك سليماني وسقطت ورقة التوت - صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم


صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم


صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم

صحيفة عرعر اليوم













 

01-03-2020 01:56 PM

نايف العميم
نايف العميم


هلك سليماني وسقطت ورقة التوتة

الصواريخ الأمريكية التي انهالت على موكب الشر الإيراني ونتج عنها هلاك سليماني والمهندس تنذر ببداية مرحلة جديدة تماما كبداية العام الميلادي الجديد .
لن نكرر ونعيد جرائم سليماني في العراق وسوريا واليمن ولبنان وغيرها وسفكه لدماء الأبرياء وتشريدهم من منازلهم وبالذات من أهل السنه أطفال ورجالا ونساء ،* فكل هذا معروف للقاصي والداني، وهلاكه بأي طريقة كانت وبأي يد هو تحقيق للعدالة الربانية .
اللافت للنظر هو ردود بيانات النعي والشجب* من الجهات والمنظمات التي تسمي نفسها بحركات المقاومة والممانعة والتحرير .
هذه الحركات التي تدعي أنها تحمل هم الأمة العربية والإسلامية وتستمد شعبيتها من ادعائها أنها الحامية للدماء والمقدسات العربية والإسلامية وأن كل ما تقوم به هو لتحرير الأراضي المغتصبة واليوم تتفاجئ الجماهير العربية بأن هذه الحركات تذزف الدموع الثقال على هلاك هذا الطاغية الذي أذاق المواطن العربي المر والهوان .
كون هذه الحركات التي تدعي زورا أنها ضد الاحتلال الصهيوني وضد الظلم لا يستقيم مع نعيها للهالك سليماني .
فالأخير شرد ودمر واحتل بميلشياته دول عربية وبالتالي لا فرق بينه وبين الاحتلال الصهيوني إلا أنه أشد فتكا وتدميرا .
بجاحة هذه الحركات من حماس للجبهة الشعبية إلى الجهاد الإسلامي غير مسبوقة ،* والحسنة الوحيدة أنها تمثل صدمة ايجابية للجماهير العربية تجعلها تعيد التفكير في مخدوعيتها بأكاذيب المقاومة والممانعة وأنها ماهي إلا أدوات تتنقل بين الأيدي الإيرانية الفارسية أو الأيدي التركية والتي نقلت عددا من مايسمى الثوار السوريين للقتال في ليبيا بدلا من تحرير بلدهم .
الهالك كان يصرف على الميليشيات والحركات المليارات سنويا من الأموال التي يسرقها من ثروات الشعب العراقي حيث أن التقارير تثبت سرقة إيران 60 مليار دولار سنويا من ميزانية الحكومة العراقية وبدلا من توجيهها للأطفال والشباب العراقي الذين هم في أمس الحاجة لها ، توجه لشراء الولاء لنظام الملالي .
هذا الدعم المالي لا يعطي حركات حماس والجهاد وغيرها اي مبرر للتباكي على الهالك سليماني*الملطخ بدماء الأبرياء العرب .
فحتى حركات التحرر في العالم اليسارية او غيرها التي انتشرت في الستينات لم تكن تقبل أن يكون المال مقدما على دماء وحقوق شعوبها .
أجزم أن هذه هي الصدمة الثانية للشعوب العربية بعد صدمتها بحركات الثورات العربية التي اكتشف المواطن العربي أنها أدوات في أيدي الآخرين لتدمير الوطن العربي واليوم يكتشفون ذات الاكتشاف مع حركات التحرر الإسلامية .

كتبه/
نايف العميم‏


خدمات المحتوى


التعليقات
#62090 European Union [حاتم السلطاني]
01-03-2020 03:01 PM
بارك الله فيك ابو فارس .
‏والحمد لله الذي أهلك هذا الطاغيه الذي فتك بالمسلمين السنة في العراق وسوريا والبنان . وبينت حقيقة منظمة حماس الايرانية

[حاتم السلطاني]

تقييم
0.00/10 (0 صوت)




Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

صحيفة عرعر اليوم
الرئيسية |الأخبار |المقالات |الصور |البطاقات |الفيديو |راسلنا | للأعلى